Skip to main content
28°C

Breadcrumb

الرئيسية البولفار يبرم شراكة مع مدينة الدار البيضاء

المستجدات

البولفار يبرم شراكة مع مدينة الدار البيضاء

4 سبتمبر 2017

البولفار يبرم شراكة مع مدينة الدار البيضاء

 

بعد سنة من الغياب، تعود تظاهرة البولفار في دورتها السابعة عشرة في الفترة من 15 إلى 24 شتنبر 2017 بمركب الأمل وفي ملعب الراسينغ الجامعي البيضاوي الدار البيضاء.

ويساهم مجلس مدينة الدار البيضاء، من خلال شركته للتنمية المحلية " الدار البيضاء للتنشيط والتظاهرات" في تنظيم هذه التظاهرة المتميزة في الساحة الثقافية البيضاوية والتي تسعى بالأساس لتثمين الموسيقى البديلة  الوطنية والإفريقية وكذا للترويج للمواهب الشابة.

وهكذا، تبقى شركة التنمية المحلية وفية لتوجهها الاستراتيجي الرامي لدعم المبادرات الفنية والثقافية التي تساهم في إشعاع العاصمة الاقتصادية. وهو التوجه الذي تعزز بالعلامة الترابية حنا كازابلانكا والتي تقترح منذ إطلاقها في أكتوبر 2016 تظاهرات مجانية من أجل متعة الشباب البيضاوي. ولعل خير مثال على ذلك، الدورة الأولى لمهرجان البيضاء في حلته الجديدة في يوليوز الماضي والذي عرف نجاحا باهرا وأوفى بجميع وعوده من حيث البرمجة والتنظيم واستقبال الجماهير البيضاوية التي تقاطرت على منصات المهرجان بأعداد غفيرة للاحتفاء بالفن والثقافة.

وعلى نفس النهج، نعتزم بذل كافة الجهود اللازمة لنقوم معا بإنجاح الدورة 17 لمهرجان البولفار الذي يؤكد من خلال عودة فعالياته الطموح المشترك بتعزيز الأنشطة الثقافية للدار البيضاء وللرغبة في منح الفنانين الشباب فرصة تقديم عروضهم في ظروف احترافية.

وللتذكير، أبرمت شركة الدار البيضاء للتنشيط والتظاهرات شراكة مع " EAC البولفار " لإطلاق أول مبادرة لمهرجان الصباغة باغا في 2017 والتي تطمح لضمان الاستمرارية لفنون الشوارع في الدار البيضاء.

 

حول الدارالبيضاء للتظاهرات والتنشيط

تأسست الشركة المحلية الدارالبيضاء للتظاهرات والتنشيط (CEA) سنة 2015. وتكمن مهمتها في بلورة وتفعيل استراتيجية الجاذبية الشمولية الترابية للعاصمة الاقتصادية على الصعيد المحلي والإقليمي والدولي.

وتنجز الدارالبيضاء للتظاهرات والتنشيط مشاريع مهيكلة وتسهر على ضمان تدبير البنيات التحتية الرياضية والثقافية وتنظم التظاهرات واسعة النطاق في المجال الثقافي والرياضي والاقتصادي.

وتعد (CEA) شركة مساهمة خاضعة للقانون الخاص وذات رساميل عمومية. المساهمون هم مجلس جهة الدارالبيضاء سطات، جماعة الدارالبيضاء ومجلس عمالة الدارالبيضاء.