Skip to main content
28°C

Breadcrumb

الرئيسية قطاعات واعدة

قطاعات واعدة

 

Secteurs porteurs

 

 

باعتبارها مكانا خصبا لتطوير الأفكار الجيدة، تستقطب الدار البيضاء العديد من المشاريع الصناعية. ومع تعاقب السنين، تنوع وتعزز نشاطها الصناعي. وبعدما كانت الجهة تعتمد تقليديا في نشاطها على الزراعة والصيد البحري وصناعة الأغذية والصناعات الكهربائية والإلكترونية و تكنولوجيا الإعلام والاتصال والنسيج والجلد والصناعات الكيميائية والشبه الكيميائية والبنوك والتأمينات والتوزيع واللوجيستيك والعقار والصحة والتكوين، أضحت في الوقت الراهن تولي أهمية متزايدة لصناعة السيارات والطيران. وهو الرهان الذي تمكنت من كسبه عبر فتح شركات عملاقة على الصعيد العالمي كبومبارديي ورونو وفورد لوحدات صناعية وتجارية كبيرة في الجهة.

ولتحضير ومواكبة دخولها للمنافسة الصناعية الدولية، تسلحت جهة الدار البيضاء-سطات بإطار جبائي وإداري جد متميز وعززت من جاذبيتها من خلال الاستثمار بشكل متواصل وموجه وعقلاني في نظام للتكوين كفيل بتلبية احتياجات القطاعات الصناعية المستهدفة. وساهم هذا الدور المحوري للتكوين واللازم لدعم التشغيل والاستثمار في إشعاع هذه الجهة على مستوى خارطة الاستثمارات المباشرة الأجنبية.

وإلى جانب الصناعة، نسجل ازدهار أنشطة الخدمات على اختلافها ولاسيما في قطاعي المالية والأوفشورينغ، وذلك بفضل إحداث أقطاب كالقطب المالي للدار البيضاء و كازانيرشور حيث تجد المقاولات إطارا للعمل يكفل لها إطلاق نشاطها على الفور.